سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
اللهم أغفر لى ولوالداى ولزوجتى وذريتى وأخوانى وأخواتى من والداى وفى الاسلام

اللهم أغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء والأموات .. وأرحمنا برحمتك يارب العالمين ..

اللهم أهدى من لايعلم حقيقة دينك الذى أرتضيته لرسلك وعبادك ..

اللهم أكفنا شر كل ذى شر لا نطيق شره .. وأغفر لنا وأرحمنا ..


لا اله الا الله محمد رسول الله

لا اله الا الله محمد رسول الله

تبارك الله أحسن الخالقين - 1

تبارك الله أحسن الخالقين - 1
بالحب نبنى وليس بالكراهية

سبحان مالك الملك والملكوت -2

سبحان مالك الملك والملكوت  -2

السر الكامن وراء المادة

Loading...

لا اله الا الله

لا اله الا الله
Code that carries Wonders of everything and in everything .. (Blessed be God, the Lord of the Worlds) .. if the dried flowers and lost Obeirha .. No remains of which are thorns .. Do not forget that they gave you a beautiful day perfume run out ..!

رسول الله

هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم

حاول أن تكسب صفة واحدة من صفات نبينا عليه الصلاة والسلام

أستغفر الله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله

وسبحان الله العظيم وبحمده، عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته



هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم

- محمد صلى الله عليه وسلم ما عاب شيئا قط.

- محمد صلى الله عليه وسلم ما عاب طعاما قط ؛ إن اشتهاه أكله وإلا تركه.

- محمد صلى الله عليه وسلم يبدأ من لقيه بالسلام.

- محمد صلى الله عليه وسلم يجالس الفقراء.

- محمد صلى الله عليه وسلم يجلس حيث انتهى به المجلس.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان أجود الناس.

- محمد صلى الله عليه وسلم أشجع الناس.

- محمد صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها.

- محمد صلى الله عليه وسلم ما سئل شيئا فقال: 'لا'.

- محمد صلى الله عليه وسلم يحلم على الجاهل، ويصبر على الأذى.

- محمد صلى الله عليه وسلم يتبسم في وجه محدثه، ويأخذ بيده، ولا ينزعها قبله.

- محمد صلى الله عليه وسلم يقبل على من يحدثه، حتى يظن أنه أحب الناس إليه.

- محمد صلى الله عليه وسلم ما أراد احد أن يسره بحديث، إلا واستمع إليه بإنصات.

- محمد صلى الله عليه وسلم يكره أن يقوم له أحد، كما ينهى عن الغلو في مدحه.

- محمد صلى الله عليه وسلم إذا كره شيئا عرف ذلك في وجهه.

- محمد صلى الله عليه وسلم ما ضرب بيمينه قط إلا في سبيل الله.

- محمد صلى الله عليه وسلم لا تأخذه النشوة والكبر عن النصر.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان زاهدا في الدنيا.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان يبغض الكذب.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان أحب العمل إليه ما داوم عليه وإن قل.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان أخف الناس صلاة على الناس وأطول الناس صلاة لنفسه.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا أخذ مضجعه جعل يده اليمنى تحت خده الأيمن.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه وتوضأ وضوءه للصلاة.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا جاء أمرا أسره يخر ساجداً شكرا لله تعالى.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا خاف قوما قال اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم..

- محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى ما يحب قال الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وإذا رأى ما يكره قال الحمد لله على كل حال.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا دعا بدا بنفسه.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى ركعتي الفجر اضطجع على شقه الأيمن.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه وقال استغفروا الله لأخيكم وسلوا له التثبيت فإنه الآن يسأل.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان لا ينام إلا والسواك عند رأسه فإذا استيقظ بدأ بالسواك.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان يأكل بثلاثة أصابع ويلعق يده قبل أن يمسحها.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان يحب التيامن ما استطاع في طهوره وتنعله وترجله وفي شأنه كله.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان يذكر الله تعالى في كل وقت...

- محمد صلى الله عليه وسلم كان يصلي الضحى أربعا ويزيد ما شاء الله.

- محمد صلى الله عليه وسلم كان يتحرى صيام الاثنين والخميس.

- محمد صلى الله عليه وسلم يضطجع على الحصير، ويرضى باليسير، وسادته من أدم حشوها ليف.

- محمد صلى الله عليه وسلم على الرغم من حُسن خلقه كان يدعو الله بأن يحسّن أخلاقه ويتعوذ من سوء الأخلاق عليه الصلاة والسلام.

عن عائشة رضي الله عنها قالت : ' كان صلى الله عليه وسلم يقول اللهم كما أحسنت خلقي فأحسن خلقي ' - رواه أحمد ورواته ثقات.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كان صلى الله عليه وسلم يدعو فيقول 'اللهم إني أعوذ بك من الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق ' - رواه أبو داود والنسائي

-------------


الامام الغزالى

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين تصنيف حجة الإسلام الإمام أبي حامد الغزالي وهو أبو حامد محمد بن محمد بن محمد الغزالي الطوسي تغمده الله برحمته ومعه تخريج الحافظ العراقي رحمه الله المغني عن حمل الأسفار في الأسفار في تخريج ما في الإحياء من الأخبار الحمد لله الذي تتم به الصالحات، والصلاة والسلام على رسول الله المبعوث رحمة للعالمين، وآله الطيبين وصحبه الكرام. أما بعد فهذه أوج مؤلفات حجة الإسلام أبي حامد الغزالي، كتاب إحياء علوم الدين نقدمه لأول مرة على شبكة الإنترنت. وهو صدقة جارية لوجهه تعالى. والكتاب غني عن التعريف، وجدير بالذكر أن كتاب إحياء علوم الدين يحتوي على الآتي: المقدمة نسخة على ملف ورد فيها شرح المؤلف خطة الكتاب وسبب التأليف الربع الأول : ربع العبادات كتاب العلم وهو الكتاب الأول من ربع العبادات (مدقق) (ملف ورد) وباقي الكتاب كله ملفات ورد... كتاب قواعد العقائد وهو الكتاب الثاني من ربع العبادات - (نسخه مدققة) كتاب أسرار الطهارة وهو الكتاب الثالث من ربع العبادات - (نسخه مدققة) كتاب أسرار الصلاة ومهماتها وهو الكتاب الرابع من ربع العبادات - (نسخه مدققة) كتاب أسرار الزكاة وهو الكتاب الخامس من ربع العبادات - (نسخه مدققة) كتاب أسرار الصوم وهو الكتاب السادس من ربع العبادات (مدقق) - كتاب أسرار الحج وهو الكتاب السابع من ربع العبادات - (نسخه مدققة) كتاب آداب تلاوة القرآن وهو الكتاب الثامن من ربع العبادات - (نسخه مدققة) كتاب الأذكار والدعوات وهو الكتاب التاسع من ربع العبادات - (نسخه مدققة) كتاب ترتيب الأوراد وتفصيل إحياء الليل وهو الكتاب العاشر من ربع العبادات - (نسخه مدققة) الربع الثاني : ربع العادات كتاب آداب الأكل وهو الكتاب الأول من ربع العادات كتاب آداب النكاح وهو الكتاب الثاني من ربع العادات (مدقق) كتاب آداب الكسب والمعاش وهو الكتاب الثالث من ربع العادات كتاب الحلال والحرام وهو الكتاب الرابع من ربع العادات كتاب أداب الألفة والأخوة والصحبة والمعاشرة مع أصناف الخلق وهو الكتاب الخامس من ربع العادات كتاب آداب العزلة وهو الكتاب السادس من ربع العادات كتاب آداب السفر وهو الكتاب السابع من ربع العادات كتاب آداب السماع والوجد وهو الكتاب الثامن من ربع العادات كتاب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهو الكتاب التاسع من ربع العادات كتاب آداب المعيشة وأخلاق النبوة وهو الكتاب العاشر من ربع العادات الربع الثالث : ربع المهلكات كتاب شرح عجائب القلب وهو الكتاب الأول من ربع المهلكات (مدقق) كتاب رياضة النفس وتهذيب الأخلاق ومعالجة أمراض القلب وهو الكتاب الثاني من ربع المهلكات - (نسخه مدققة) كتاب كسر الشهوتين وهو الكتاب الثالث من ربع المهلكات - (نسخه مدققة) كتاب آفات اللسان وهو الكتاب الرابع من ربع المهلكات - (نسخه مدققة) كتاب ذم الغضب والحقد والحسد وهو الكتاب الخامس من ربع المهلكات - (نسخه مدققة) كتاب ذم الدنيا وهو الكتاب السادس من ربع المهلكات - (نسخه مدققة) كتاب ذم البخل وذم حب المال وهو الكتاب السابع من ربع المهلكات - (نسخه مدققة) كتاب ذم الجاه والرياء وهو الكتاب الثامن من ربع المهلكات - (نسخه مدققة) كتاب ذم الكبر والعجب وهو الكتاب التاسع من ربع المهلكات - (نسخه مدققة) كتاب ذم الغرور وهو الكتاب العاشر من ربع المهلكات - (نسخه مدققة) الربع الرابع : ربع المنجيات كتاب التوبة وهو الكتاب الأول من ربع المنجيات / (ملف ورد) (مدقق) كتاب الصبر والشكر وهو الكتاب الثانى من ربع المنجيات - (نسخه مدققة) كتاب الخوف والرجاء وهو كتاب الثالث من ربع المنجيات - (نسخه مدققة) كتاب الفقر والزهد وهو الكتاب الرابع من ربع المنجيات - (نسخه مدققة) كتاب التوحيد والتوكل وهو الكتاب الخامس من ربع المنجيات - (نسخه مدققة) كتاب المحبة والشوق والأنس والرضا وهو الكتاب السادس من ربع المنجيات - (نسخه مدققة) كتاب النية والإخلاص والصدق وهو الكتاب السابع من ربع المنجيات كتاب المراقبة والمحاسبة وهو الكتاب الثامن من ربع المنجيات كتاب التفكر وهو الكتاب التاسع من ربع المنجيات كتاب ذكر الموت وما بعده وهو الكتاب العاشر من ربع المنجيات وبه يتم الكتاب ولله الحمد والمنة. - (نسخه مدققة) كل الكتاب في ملف مضغوط (zipped) تم بفضل الله! تنبيه هام لا يحتوي على كل الملفات المدققة وأود أن احيط القاري والمتصفح الكريم أن هذه الملفات هي غير مصححة وتحقيق الحافظ العراقي داخل في نص الكتاب. وقد يسر الله من اهل الخير من قام بتنسيق وضبط النص وهي الملفات المشار إليها ب: - (نسخه مدققة) والرابط موجد في كلمة - نسخه والله من وراء القصد وهو حسبنا ونعم الوكيل! الملاحق - كتب طبعت مع الإحياء وليست جزء منه أولها وأهمها تحقيق الحافظ العراقي(المغني عن حمل الأسفار في الأسفار في تخريج ما في الإحياء من الأخبار) وقد طبع لوحده واليك قطعة منه (PDF) كتاب الإملاء في إشكالات الإحياء - تأليف الإمام الغزالي (PDF) كتاب تعريف الأحياء بفضائل الإحياء - تأليف عبدالقادر العيدروس باعلوي (PDF) كتاب تشيد الأركان في ان ليس في الإمكان أبدع مما كان - تأليف الإمام السيوطي (PDF) كتاب عوارف المعارف - تأليف الإمام السهروردي (غير شيخ الإشراق) لا يوجد لدي قائمة مخطوطات الإحياء من كتاب مؤلفات الغزالي لعبد الرحمن بدوي. ملف ورد المطبوع من الإحياء من اصح النسخ المطبوعة هي طبعة عيسى الحلبي والتي قدم لها الدكتور بدوي طبانة واصبحت تعرف بأسمه أي الطبانية وقد صورنها لك وإليك روابطها: الجزء الأول : ربع العبادات (ملف مصور) (PDF) الجزء الثاني: ربع العادات (ملف مصور) (PDF) الجزء الثالث: ربع المهلكات (ملف مصور) (PDF) الجزء الرابع: ربع المنجيات (ملف مصور) (PDF) والنسخة التي بهامش إتحاف السادة المتقين للزبيدي التي طبعتها المطبعة الميمنية بمصر عام 1331هجرية هما التي تعدان من افضل ما طبع وسائر الطبعات عالة عليهما والله المستعان! وهناك طبعات آخرى من الإحياء يصعب إحصائها لشهرة الكتاب وهذا القبول من لدن حكيم خبير ولمزيد من المعلمومات حول الكتاب نرفق ما كتبه عبدالرحمن بدوي حوله في مؤلفات الغزالي! الملاحق - نماذج من مخطوطات الإحياء من دار الكتب الوطنية بتونس نموذج جميل مصدره غير معروف نموذج من مخطوطة بيعت في مزاد كرسيتي (Christie's Auction house) ببرطانية وأود أن احيط القاري والمتصفح الكريم أن هذه الملفات هي غير مصححة وتحقيق الحافظ العراقي داخل في نص الكتاب ولقد ييسر الله واحداً من عباده انتخى لمهمة تدقيق وتنسيق نص الكتاب فجزاه الله عني خيرا الجزاء وجعل عمله خالصاً لربنا الفرد الصمد أنه جوادٌ كريم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومن أراد المزيد فعليه بقراءة كتاب الله وسنة نبيه وهو المنقذ من الضلال والموصل إلى ذي العز والجلال. أخوكم محمد اسماعيل.

الحمد لله رب العالمين

الحمد لله رب العالمين

بعض أفراد العائلة

بعض أفراد العائلة

الأحد، 5 أبريل، 2009

الرسول الكريم فى أشعياء

يكاد سفر أشعياء أن يكون في مجموعه – فيما خلا بعض روايات الأحداث – مجموعة من النبوءات، منها ما يرى فيه أهل الكتاب من يهود ونصارى إنه تنبؤ بميلاد المسيح عليه السلام وهو قوله: "ها العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانوئيل، زبدا وعسلا يأكل متي عرف أن يرفض الشر ويختار الخير"

أشعياء:الإصحاح السابع: 14و15

وقد كان إيمان من آمن بالمسيح عليه السلام من اليهود اقتناعا منهم بأنه النبي الذى تنبأ بمولده أشعياء في هذا النص من سفره، لكونه ولد من عذراء ولما تحقق علي يديه بإذن الله من المعجزات التي أخبر عنها أشعياء، وكان كفران سائر اليهود دعوته وإنكارهم أنه المسيح الذى تنبأ به أشعياء مستندا – في قولهم إلي عدم ظهور "إيليا" – وهو علامة على مجيئه – قبل بعثته،وهو ما أنكره عليهم المسيح عليه السلام مخبرا أنه يوحنا المعمدان " يحيي بن زكريا عليه السلام"، فقد جاء في إنجيل لوقا : " كانت كلمة الله علي يوحنا المعمدان " يحيي بن زكريا عليه السلام" ، فقد جاء في إنجيل لوقا : " كانت كلمة الله علي يوحنا بن زكريا في البرية فجاء إلي جميع الكورة المحيطة بالأردن يكرز بمعمودية التوبة لمغفرة الخطايا، كما هو مكتوب في سفر أقوال أشعياء النبي القائل صوت صارخ في البرية أعدوا طريق الرب اصنعوا سبله مستقيمة" - لوقا: الإصحاح الثالث : من 2 إلي 4 وقد ورد في سفر أشعياء العديد من النبوءات التي تبشر بمولد رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام، وببعثه رسولا يهدى للحق وللدين الذى بعث به، نجيزئ منها الآتي:

النبوءة الأولى :


جاء فى سفر أشعياء قولة: " لأنه هكذا قال لي السيد، اذهب أقم الحارس ليخبر بما يرى، فرأى أزواج ركاب فرسان، ركاب حمير، فأصغى إصغاء شديداً، ثم صرخ كأسد أيها السيد أنا قائم علي المرصد دائماً في النهار وأنا واقف علي المحرس كل الليالي، وهو ذا ركاب من الرجال أزواج من الفرسان، فأجاب وقال سقطت، سقطت بابل وجميع تماثيل آلهتها المنحوته كسرها إلى الأرض" (أشعياء الإصحاح الحادى والعشرون: من 6إلي 9).

وفي هذا القول تنبؤ ببعثة نبيين رسولين أحدهما يدخل مدينته راكبا حمارا، والآخر يدخلها علي جمل، وقد دخل المسيح عليه السلام أورشليم على حمار: " حينئذ أرسل يسوع تلميذين قائلا لهما اذهبا الي القرية التي أمامكما فللوقت تجدان أتاناً مربوطة وجحشا معها فحلاهما وائتياني بهما، وإن قال لكما أحد شيئا فقولا الرب محتاج إليهما، فللوقت يرسلهما ، فكان هذا كله لكي يتم ما قيل بالنبي القائل قولوا لابنة صهيون هو ذا ملكك يأتيك وديعا راكباً علي أتان وجحش ابن أتان" (إنجيل متي : الإصحاح الحادي والعشرون : من 1 إلي 5)، كذلك فقد دخل محمد عليه الصلاة والسلام يثرب علي ناقته القصواء" وبدعوته تحطمت الأصنام والتماثيل التي كانت تعبد من دون الله. فيكون الرسولان اللذان تنبأ أشعياء بهما هما المسيح عيسي ابن مريم ومحمد عليهما الصلاة والسلام.

النبوءة الثانية :
وجاء في سفر أشعياء قوله: " في الوعر في بلاد العرب تبيتين يا قوافل الددانيين، هاتوا ماء لملاقاة العطشان ياسكان أرض تيماء وافوا الهارب بخبزه، فإنهم من أمام السيف قد هربوا، من أمام السيف المسلول ومن أمام القوس المشدودة ومن امام شدة الحرب، فإنه هكذا قال لي السيد في مدة سنة كسنة الأجير يفني كل مجد قيدار، وبقية عدد قسى أبطال بني قيدار تقل لأن الرب إله إسرائيل قد تكم " (أشعياء: الإصحاح الحادي والعشرون: من 13 إلي 17).

وما جاء في هذا القول هو تنبؤ بهجرة رســول الله صلى الله عليه و سلم من مكـة إلي المدينة المنورة، فالدادنييون الذين ورد ذكرهم في النص هم المنتسبون إلي دادان وهو أحد أجداد قريش من نسل إسماعيل عليه السلام، والوعر من بلاد العرب هو الطريق الذى بين مكة والمدينة المنورة، والأمر الصادر في النبوءة إلي أهل يثرب (المدينة المنورة) بمقابل المهاجرين بالطعام والشراب وبالإحسان إليهم قد تحقق بالفعل بما كان من أهل يثرب للمهاجرين.

كذلك وصف أشعياء المهاجرين – في نبوءته – بأنهم قد غادروا أرضهم فرارا بدينهم وبعقيدتهم وأنفسهم هربا من ظلم أعدائمهم، وتضمنت النبوءة وعدا بانتصار أتباع هذا النبي المتنبأ به وفناء المجد الظالم الذى كان يظل أبناء قيدار وهو كفار قريش المنحدرون من قيدار بن بنايوت بن إسماعيل عليه السلام. كما تضمنت إخبارا عن نقصان عدد فرسان الكفار بعد سنة من الهجرة أو أكثر من سنة، وذلك لتشبيه هذه السنة بسنه الأجير التي يشعر بطولها لما يناله خلالها من مشقة.وقد تحقق هذا إذ قل عدد فرسان كفار مكة وأبطالهم بعد أن آمن كثير منهم برسول الله صلى الله عليه و سلم وبعد أن قتل إله بني إسرائيل فتعليله إنه في الوقت الذى تنبأ فيه أشعياء بأمر هذا النبي لم يكن غير شريعة موسي عليه السلام شريعة الله، وكان الإله الواحد الحق هو إله بني إسرائيل أما غيرهم ممن لم يؤمنوا بشريعة موسي عليه السلام فقد كانوا يعبدون آلهة آخرى مثل بعل زبول والأصنام والتماثيل، فجاء بيان أن هذا القول هو قول الله سبحانه وتعالي.

النبوءة الثالثة:

وجاء في سفر أشعياء: " أنا الرب قد دعوتك بالبر فأمسك يدك وأحفظك وأجعلك عهدا للشعب ونورا للأمم، تتفتح عيون العمي لتخرج من الحبس المأسورين من بيت السجن الجالسين ف الظلمة. أنا الرب هذا اسمي ومجدى لاأعطيه لآخر ولا تسبيحي للمنحوتات... هو ذا الأوليات قد أتت والحديثات أنا مخبر بها، قبل أن تنبت أنا أعلمكم بها. غنوا للرب أغنية جديدة تسبيحة من أقصي الأرض، أيها المنحدرون في البحر وملؤه والجزائر وسكانها، لترفع البريه ومدنها صــوتها الديار التي سكــن فيها قيدار. لتترنم سكــان سـالع. من رؤوس الجبال ليهتفوا. ليعطوا الرب مجدا ويخبروا بتسبيحه في الجزائر، الرب كالجبار يخرج، كرجل حروب ينهض غيرته، يهتف ويصرخ ويقوى علي أعدائه.... يخزي خزيا المتكلمون علي المنحــوتات، القائلون للمســبوكات أنت آلهتنا" (أشـعياء: الإصحاح الثاني والأربعون : من 6 إلي 17).

وهذا القول يتضمن الإخبار بنبوءتين متتاليتين، إحداهما هي الأقرب تحققا في الزمان من تاريخ الإبلاغ وقد شملتها الآيات من 6 إلي8، وهي النبوءة الخاصة بالمسيح عليه السلام دعاه الله بالبر وحفظه وجعله عهدا للشعب أى لبني إسرائيل، وهو مايعني وصف المسيح عليه السلام دعوته – في البداية – بأنها لهداية بني إسرائيل ثم إن الله جعله نورا للأمم، وفي ذلك إشارة إلي قيام المسيح عليه السلام بتوجيه تلاميذه قبل رفعه ليبشروا الأمم برسالته علي ما جاء في الإنجيل " وقال لهم اذهبوا إلي العالم أجمع واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها" (مرقس الإصحاح السادس عشر: 15).

وبعد ذلك يعلن أشعياء صراحة أن ما أخبر عنه آنفا هو الأسبق تحققا في عمر الزمان وأنه سيتبعه ما هم مخبر عنه " هو ذا الأوليات قد أتت، والحديثات أنا مخبر بها قبل أن تنبت أعلمكم بها". أما هذا الذى يخبر به متنبئا فهو مجئ تسبيحه جديدة يرتفع بها الصوت من أرض قيدار. وإذا علمنا أن قيدار هو ابن بنايوت إبن إسماعيل عليه السلام وأن أرضه هي مكة المكرمة وأن التسبيحة الجديدة التي ترتفع بها الأصوات هي الأذان يعلن به عن مواعيد الصلاة

إذا علمنا هذا فإنه يتأكد لنا أن النبوءة إنما تتعلق برسول الله محمد عليه الصلاة والسلام، فإذا أضفنا إلي ذلك ما ذكره أشعياء بشأن الهتاف باسم الله وبتمجيدة من فوق رؤوس الجبال وهذا وصف لتهليل المسلمين وتكبيرهم في الحج لدى الوقوف بجبل عرفات، فإنه يكون محققا لدينا أن الدين الذى بشر به أشعياء هو الإسلام وأن النبي المبشر به في النبوءة هو محمد عليه الصلاة والسلام الذى وصفه أشعياء بأنه رجل حرب يقوى علي أعدائه، وقد كان هذا هو حال المصطفي عليه الصلاة والسلام الذى تم به القضاء علي عبادة الأصنام في أرض رسالته كما جاء في النبوءة.

النبوءة الرابعة :
وجاء في ذات السفر: " ترنمي أيتها العاقر التي لم تلد، أشيدى بالترنم أيتها التي لم تمخض لأن بني المستوحشة أكثر من بني ذات البعل قال الرب، أوسعي مكان خيمتك ولتبسط شقق مساكنك. لاتمسكي، أطيعي أطنابك وشددى أوتادك، لأنك تمتدين إلي اليمين وإلي اليسار، ويرث نسلك أمما ويعمر مدنا خربة. لا تخافي لأنك لاتستحين، فإنك تنسين خزي صباك، وعار ترملك لا تذكرينه بعد لأن بعلك هو صانعك رب الجنود أسمه ووليك قدوس إسرائيل إله كل الأرض يدعو .. أيتها الذلية المضطربة غير المتعزية هأنذار أبني بالإثمد حجارتك وبالياقوت الأزرق أؤسسك، وأجعل شرفك ياقوتا وأبوابك حجارة بهرمانية، وكل تخومك حجارة كريمة، وكلي بيتك تلاميذ الرب وسلام بنيك كثيرا. بالبر تثبتين بعيدة عن الظلم فلا تخافين وعن الأرتعاب فلا يدنومنك . ها إنهم يجمتعون اجتماعا ليس من عندى، من اجتمع عليك فإليك يسقط. ها أنذا قد خلقت الحداد الذى ينفخ الفحم في النار ويخرج آلة لعمله وأنا خلقت المهلك ليخرب. كل آلة صورت ضدك لا تنجح، وكل لسان يقوم عليك في القضاء تحكمين عليه. هذا هو ميراث عبيد الرب وبرهم من عندى يقول الرب" (أشعياء الإصحاح الرابع والحمسون:من 1 إلي 17).

إننا نعلم أن الأنبياء يتكلمون فى نبوءاتهم بالرمز والمثال فإذا ماتدبرنا هذا القول وعلمنا أحوال البلاد والعباد من قبل زمان هذه النبوءة إلى اليوم فإننا ندرك الآتي:

(1) أن العاقر التي لم تلد – المذكورة فى النبوءة – هي مكة المكرمة، وصفت بأنها عاقر لأنها لم تخرج من بعد إسماعيل عليه السلام الذى جاءها طفلا مع أمه هاجر دون أن يكون قد نبت بها إلي زمان النبوءة أنبياء، وإسماعيل عليه السلام هو ابن المستوحشة التي هجرها زوجها، ونسله هم العرب العدنانيون فهم – في النبوءة – أبناء المستوحشة الذين ذكرتهم النبوءة بأنهم يصيرون أكثر من بني "ذات البعل" وهي سارة التي بقي معها إبراهيم عليه السلام، ومن أبنائها بنو إسرائيل، والمعني إن وصف مكة بالعاقر قد جاء في مقارنة مستترة بالقدس أو أورشليم التي أنجبت الأنبياء. وقد بشرت النبوءة مكة أو العاقر بأنها تمتد يمنا وشمالا وبأن أبناءها سيرثون أمما ويعمرون مدنا خربة، وذلك فى بشارة بانتشار الدين الذى تبدأ دعوته في مكة لتنتشر في أنحاء العالم فتعمر به النفوس الخربة بجهالة الكفر والشـرك، وفـي النبوءة طلب من مكة أن تسبح الله وتحمده علي ما أولاها من نعمة كونها أم المبعوث رحمة للعاملين.

(2) أن القول – في النبوءة – إن بعل العاقر هو صانعها رب الجنود اسمه، وإنه يدعي من بعد إله كل الأرض، إنما يعني أن راعي مكة هو خالقها الله الذى كان اليهود يسمونه "رب الجنود" في تمييز بينه وبين ماتعبد سائر الشعوب من آلهة، كذلك فإن قول النبوءة إنه سيدعي " إله كل الأرض" يتضمن الإشارة إلي عالمية الدعوة للدين الذى يظهر نبيه من مكة فلا يعود الرب إله بني إسرائيل وحدهم وإنما إله جميع المعبود في جميع أنحاء الكون.

(3) تشير النبوءة إلي الكعبة المشرفة وإلي إعادة بنائها وإلي قدوم المؤمنين بالدين الذى يظهر نبيه في مكة في كثرة إليها، والذين تصفهم النبوءة بأنهم أبناء الرب. وهذا هو حال حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين وزائرى البيت، كما تشير النبوءة إلي ما سيكون عليه حال مكة من تحريم دخولها علي الكفار والمشركين.

(4) تطمئن النبوءة مكة والكعبة المسجد الحرام بحماية الله، وبأنه سيكون اجتماع القوة المادية عليها فيسقط من اجتمعوا عليها، وذلك ما كان – من بعد – من أمر أبرهة وجيشه حين أراد هدم الكعبة، وبأنه سيكون هناك محاجاة بالقول وهجــوم علي الدين الذى يبعــث نبيه من مكة بالكتابة وبالمشافهة وبوسائل الإعلام المختلفة، وسـيكون النصر لدين الله الذى يتمســك به المؤمنون، وذلك علي ما يبين من قول النبوءة " كل آلهة صــورت ضـدك لا تنجح وكل لســان يقوم عليك في القضــاء تحكمين عليه. هذا هــو ميراث عبيد الرب وبرهم من عندى يقول الرب".

النبوءة الخامسة :
وجاء أيضا في سفر أشعياء: " قومي استنيري لأنه قد جاء نورك ومجد الرب أشرق عليك، لأنه ها هي الظلمة تغطي الأرض والظلام الدامس الأمم ، أما عليك فيشرق الرب ومجده عليك يري، فتسير الامم في نورك والملوك في ضياء إشراقك. أرفعي عينيك حواليك وانظري قد اجتمعوا كلهم، جاءوا إليك، يأتي بنوك من بعيد وتحمل بناتك علي الأيدى. حينئذ تنظرين وتنيرين ويخفق قلبك ويتسع لأنه تتحول إليك ثروة البحر ويأتي إليك غني الأمم، تغطيك كثرة الجمال بكران مديان وعيفة كلها تأتي من شبا تحمل ذهبا ولبانا وتبشر بتسابيح الرب، كل غنم قيدار تجتمع إليك، كباش بنايوت تخدمك، تصعد مقبولة علي مذبحي وأزين بين جمالي . من هؤلاء الطائرون كسحاب وكالحمام إلي بيوتها، إن الجزائر تنتظرني وسفن ترشيش في الأون لتأتي ببنيك من بعيد وفضتهم وذهبهم معهم لأسم الرب إلهك وقدوس إسرائيل لأنه قد مجدك " (أشعياء : الإصحاح الستون: من 1إلي9).

وسبحان الله العظيم ليس هناك وصف أدق وأوضح لحال مكة المكرمة والكعبة المشرفة وقت أداء المسلمين فريضة الحج من هذا الوصف الذى ذكره أشعياء عام واحد وسبعمائه قبل الميلاد، وهو وصف لحالها منذ أظهر الله دينه إلي اليوم وإلي آخر الزمان. فبينما يخيم ظلام الشرك والفكر المادى علي دول العالم فيكون ظلم القوى منها ضعيفها – وليس مثل الظلام ظلام – بينما يكون هذا هو حال العالم يكون الأمر علي خلافه في مكة المكرمة عند بيت الله الحرام وقت الحج، حيث يلبي المؤمنون الدعوة بالحج فيملأ أركانها النور- وليس مثل نور الإيمان – يمجدون الله، ومنهم الملوك والرؤساء يتساوون ورعاياهم لايستنيرون إلا بنور الله وبنور الإيمان –

ثم يصف أشعياء حال الحجيج فيقول إنهم قد أتوا من أماكن بعيدة، وهم من الكعبة المشرفه بيت الله بمنزلة الابن من أمه – علي ما جري عليه وصف المؤمنين في العهد القديم بأنهم أبناء الله – فيكون لمكة المكرمة – مهد الرسالة – أن تفرح بقدوم الحجيج من أقاصي الأرض معهم الأموال والبضائع فيكون في الحج أداء الفريضة وتمجيد الله كما يكون فيه تحقيق المصالح المادية والمالية " كلها تأتي من شبا تحمل ذهبا ولبانا وتبشر بتسابيح الرب " وهو ما صدق به في القرآن العظيم في قوله تعالي : وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ {27} لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ - سورة الحج آيتا 27و 28

ويقطع بأن نبوءة أشعياء تعلقت بحال مكة المكرمة وقت الحج وصفه ما يكون من إحضار أغنام قيدار – وهو علي ما علمنا حفيد إسماعيل عليه السلام جد العرب العدنانيين- وكذا ما يكون من التضحية بكباش بنايوت – وهو علي ما علمنا ابن إسماعيل عليه السلام – وقد ذكرت نبوءة أشعياء أن هذه الكباش وتلك الأغنام تصعد مقبولة إلي مذبح الرب، وذلك في تعبير عن نحر الأضاحي في الحج من بعد الصلاة.

وعلي هذا فإن النبوءة تعلن أن مسرح هذه الأحداث هو أرض أبناء بنايوت وأبناء قيدار من جزيرة العرب وليس أرضا غيرها، ثم إن النبوءة تبلغ ذورة الدقة عندما تصف كيفية حضور الحجيج من جميع أنحاء العالم قريبها وبعيدها إلي الأراضي المقدسة لآداء فريضة الحج، فتقول إن منهم من يأتي طائرا- وجاء هذا القول في وقت لم يكن فيه أحد يتخيل أنه ستكون هناك طائرات تستخدم في التنقل – وأن منهم من يأتي بطريق البحر، ومنهم من يأتي بطريق البر راكباً أو راجلا " من هؤلاء الطائرون كسحاب وكالحمام إلي بيوتها، إن الجزائر تنتظرني، وسفن ترشيش في الأول لتأتي ببنيك من بعيد" ثم توضح النبوءة أن حجاج بيت الله الحرام قد أنفقوا الأموال من أجل أداء فريضة الله الذى أكرم مكة بظهور رسوله عليه الصلاة والسلام منها وعظم بيته، وهو الله الحق الذى بارك إسرائيل (يعقوب) عليه السلام من قبل.

محمد عليه الصلاة والسلام في نبوءة حبقوق :


جاء في سفر حبقوق: " الله جاء من تيمان والقدوس من جبل فاران، جلاله غطي السماوات والأرض امتلأت من تسبيحه" (حبقوق : الإصحاح الثالث : 3).

وهذه النبوءة تذكر واقع نزول الشريعة اليهودية علي موسي عليه السلام في سيناء (أرض تيمان) وتعـلم بنزول القــرآن علي رســول الله صلى الله عليه و سلم في مكة -وهي برية فاران – وأنه بظهور دين الحق الذى ينبلج نوره من مكة المكرمة تتحقق عبادة الله وتمتلئ الأرض بالتسبيح له.

المراجع

الإسلام في صحف الأولين و كتب المرسلين - للدكتور : محمد محمود سعيد

ليست هناك تعليقات:

الحمد لله الذى عافانا مما أبتلى به كثيرا من خلقه
متى نمد أيدينا لهؤلاء المحتاجين ؟!

دعاء

اللهم انى أسألك العفو والعافية والمعافاة .. فى دينى ودنياى وآخرتى ..

وأن تغفر لى ذنبى .. وتحفظ لى زوجتى وأولادى وجميع أهلى ومعارفى ..ومن دخل مدوناتى ..

عبدك ابن عبدك ابن أمتك

محمد طلعت محمد

رسول الله محمد أبن عبد الله صلى الله عليه وسلم

رسول الله محمد أبن عبد الله صلى الله عليه وسلم

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

سبحان الله

سبحان الله

تحية وشكر

تحية طيبة من أعماقى لكل من دخل مدوناتى أو مر عليها ..

وأشكر كل من علق أو شارك ..

وللجميع جزيل الشكر والتقدير ..

وأدعو الله أن تكون مدوناتى حازت رضاكم ..

حبى وتقديرى

محمد طلعت محمد
Greeting and thanksGreetings from my heart for each of the income or the passage Mdonaty ..I thank all those who commented or participated ..To all, sincere thanks and appreciation ..I pray to God to be won Mdonaty satisfaction ..My love and my appreciation . Mohamed Talaat Mohamed

محمد طلعت محمد حسن

محمد طلعت محمد حسن

صباح الايمان والعجايب

صباح الايمان والعجايب
ماشاء الله

يوسف أحمد طلعت

يوسف أحمد طلعت